testata
Ad
Ad
الرياضة

محمد صلاح: الموهبة والقدوة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr

يتمتع النجم منتخب مصر ولاعب فريق ليفربول « محمد صلاح » بمهارات كروية عالية جعلته يكون أول لاعب مصري يفوز بجائزة الاتحاد الافريقي لأفضل لاعب منذ 34 سنة وهو أفضل لاعب افريقي لعام 2017 دون منازع.
يعتبر المصريون محمد صلاح بطلا قوميا لأنه قاد منتخبهم إلى نهائيات كأس العالم في روسيا بعد غياب دام 28 عاما، حيث كانت آخر مشاركة للمنتخب المصري في هذه المسابقة سنة 1990. وقد سجل صلاح هدف الفوز في مرمى الكونغو من ركلة جزاء في الإسكندرية وساهم بفاعلية في ترشح المنتخب المصري.
كما أبدع صلاح مع فريقه الانجليزي ليفربول بتحقيقه للعديد من الأرقام القياسية وتسجيله للعديد من الأهداف الرائعة وكان قد انتقل إليه قادما من فريق روما الإيطالي مقابل 43.3 مليون جنيه استرليني.
لم يكتف محمد صلاح بالتألق كرويا فقط، بل امتد تأثيره ليشمل كامل انجلترا وأوروبا، إذ يتمتع هذا اللاعب بأخلاق عالية وتواضعا لا محدودا جعلته مثالا يحتذى به، فتألقة ونجوميته لم تجعله يتنكر لجذوره وقد أطلق اسمه على شوارع ومدرسة في مدينة بسيون بمحافظة الغربية وسط دلتا مصر. كما قدم صلاح أيضا 30 ألف يورو لجمعية قدامي اللاعبين بمصر ورفض منزلا فاخرا اهداه له أحد رجال الأعمال وطلب منه التبرع بثمنه لفقراء قريته.
لقد أثرت اخلاق اللاعب العالية على شباب وأطفال أوروبا، إذ انتشر في الآونة الأخيرة مقطعا طريفا لكن يحمل وراءه دلائل تأثير اللاعب المصري على المجتمع الأنحليزي، وهو
مقطع لطفل من مشجعي نادي تشيلسي الانجليزي يسجد ويقلد صلاح بعد تسجيله بضربة جزاء.

محمد بن عبدالله

Giornalista presso Jalyanews e Notiziegeopolitiche

2 Comments

    • Mohamed Oliari Ben Abdallah Reply

      فنيات كبيرة وأخلاق أكبر

Write A Comment