testata
Ad
Ad
أخبار متفرقة

تونس: تشكيك في نزاهة الانتخابات و”سطيّش” المهرّب تحت قبّة البرلمان

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr

أثارت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية في تونس حفيظة عديد التونسيين الذين عبروا عن استغرابهم وقلقهم عقب فوز حزب النهضة وقلب تونس وبعض القائمات المستقلة التي يتزعمها شخصيات تلاحقهم شبهات فساد. وصرحت العديد من الشخصيات السياسية بأن النتائج المعلنة لا يمكن ان تعكس حقيقة الشارع التونسي الذي لفظ جل الطبقة السياسية التي تزعمت وحكمت البلاد وأغرقتها في الديون والغلاء والفقر والبطالة والفساد .. وتعالت عديد الأصوات مؤكدة وجود تلاعب بالنتائج وشراء لأصوات الناخبين وشككوا في نزاهة العملية الانتخابية برمتها معتبرين أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كانت متواطئة مع الفساد من خلال سكوتها على الخروقات والتجاوزات التي وقعت أيام الاقتراع سواء في تونس أو في الخارج، والتي ترتقي لجرائم إنتخابية تسقط بموجبها القائمات الفائزة. في نفس هذا السياق قال الجيلاني الهمامي، القيادي في الجبهة الشعبية، في تصريح إذاعي أنه تم شراء الأصوات بنسبة 70% في الإنتخابات التشريعية أن البرلمان الجديد لا يعكس توجه الناخبين إختياراتهم . وقال زهير المغزاوي، أمين عام حركة الشعب، إن أشخاصا اشتروا مقاعد في البرلمان بــ 5 مليون دينار مؤكدا إستعمال « وسائل قذرة « خلال الحملة لشراء الأصوات حسب تعبيره. ومن جهة أخرى أقدم عدد من أنصار القائمة المستقلة « إتحاد القوى الشبابية »، المترشحة للإنتخابات التشريعية بدائرة منوبة، أمس الثلاثاء، على الاحتجاج وغلق شارع الشهداء بدوار هيشر، وإشعال العجلات المطاطية، بعدحرمانهم من مقعد بدائرة منوبة كانت قد أشارت له بعض القنوات التلفزية استنادا إلى تقارير شركات سبر آراء. وفي تدوينة فايسبوكية في صفحتها الرسمية على فايسبوك استغربت نقابة أعوان وإطارات الديوانة التونسية فوز محمد صالح اللطيفي مرشح الحزب الاشتراكي الدستوري والمعروف ب” سطيّش” ووصفته بكبير المهربين ولديه العديد من القضايا ومحكوم بالسجن 20 عاما!.

منير مساهلي

Giornalista presso Jalyanews e Notiziegeopolitiche

Write A Comment